http://sj.uploads.im/t/psN4m.jpg

أعلن فريق دولي من العلماء الذين يعملون في مشروع تلسكوبات إيفنت هورايزون أمس الأربعاء 10 نيسان خلال بث مباشر أنهم التقطوا لأول مره في التاريخ صورًا مباشرة لثقب أسود عملاق في مركز مجرة "مسييه 87" التي تقع على بعد نحو 55 مليون سنة ضوئية عن الأرض. وكان العلماء قد بدؤوا برصده قبل عامين إلى جانب ثقب آخر يقع في مركز مجرتنا درب التبانة.
لكن الصورة الأولى لم يكن ممكنا التقاطها إلا اليوم، حيث دمج العلماء بيانات ثمانية مراصد من أربع قارات للحصول على الصورة المركبة.
وتوضح هذه الصور أن العلماء شاهدوا فعلًا أجرامًا سماوية كان وجودها مجرد افتراض حتى وقت قريب.

وظهر الثقب الأسود في الصورة بخصائصه الحرارية وحوافه المظللة التي تنحني بالقرب منها أشعة الضوء المارة في الكون. وبدا الثقب مثل قرص متوهج بألوان البرتقالي والأصفر والأسود. وهو يظهر كبقعة مظلمة أمام حلقة تضيء بشكل خافت.

وتمت إذاعة الخبر بشكل متزامن في مؤتمرات صحافية بواشنطن وبروكسل وسانتياغو وشنغهاي وتايبيه وطوكيو، بينما نشر العلماء الصورة في مجلة استرونوميكال جورنال ليترز المعنية بالدراسات الفلكية.

وكشف عن صورة الثقب الأسود، شيفرد دويلمان، مدير مشروع إيفنت هورايزن تليسكوب الذي عرضها في مؤتمر صحافي لمؤسسة العلوم الوطنية الأميركية بواشنطن.

وقال دويلمان: لقد رأينا ما كنا نعتبره شيئاً غير مرئي... لقد رأينا والتقطنا صورة للثقب الأسود. وكان مشروع إيفنت هورايزون تليسكوب، وهو مشروع دولي مشترك بدأ عام 2012 قد أشرف على البحث في محاولة لرصد بيئة الثقب الأسود باستخدام شبكة عالمية من 8 أجهزة التليسكوب الراديوية المتمركزة على الأرض المنتشرة حول العالم. وتحقق هذه الشبكة العالمية دقّة في التفاصيل يستطيع العلماء من خلالها على سبيل المثال قراءة صحيفة في نيويورك وهم في برلين.

وقال العلماء إن الصورة تظهر الغاز (في الثقب) وهو ساخن إلى عدة ملايين من الدرجات، نتيجة تأثير جزء من قوة الجاذبية الشديدة التي يمتلكها الثقب.

وقالت جيسيكا ديمبسي، نائبة مدير مرصد إيست أسيان الفلكي في هاواي، التي أسهمت في اكتشاف الثقب الأسود، في حديث نقلته وكالة أسوشييتد برس، إن الصورة تساعد العلماء في تأكيد نظرية النسبية العامة لأينشتاين. وأضافت أن أينشتاين توقع قبل قرن مضى أن يكون شكل الثقب متناظراً، و أن ينكسر عنده حاجز الزمان و المكان ( الزمكان ) وهو ما عثر عليه العلماء الآن.

وكانت نظرية الثقوب السوداء موضع جدل منذ العام 1783، عندما تخيل الفيزيائي جون مينشل وجود نجم كثيف تبتلع جاذبيته الشديدة كل شيء حتى ضوءه الخاص، ثم برهنت نظرية النسبية العامة لألبرت آينشتاين عام 1915 على إمكانية وجود الثقوب السوداء.

لكن نظرية الكم (كوانتوم) التي ظهرت لاحقا ورفضها آينشتاين في البداية، زادت من الارتباك حيال ما يحدث داخل الثقوب السوداء، فنسيج "الزمكان" الذي ينحني بفعل جاذبية الثقب عند أطرافه يصل إلى نقطة يصعب وصفها بالرياضيات النظرية عند المركز الذي يسمى النقطة المنفردة، حيث ينسحق حجم النجم للغاية مع بقاء كتلته كما هي، وبشكل يشبه ضغط حجم الكرة الأرضية إلى حجم كرة (أو حجم مبنى صغير حسب بعض التقديرات) مع بقاء كتلتها.

وتفترض النسبية العامة أنه عندما يسقط شيء في ثقب أسود تُدمر معلوماته، بينما تقول فيزياء الكم إن هذا مستحيل، ولطالما حاول العلماء إيجاد منظومة توفّق بين النظريتين مثل نظرية الأوتار، لكن التحقق منها ما زال موضع جدل.

بث المؤتمر مسجل
https://m.youtube.com/watch?v=Dr20f19cz … HI4xP3TprY

Black Hole  المؤتمر الصحفي و اخبار الثقب الأسود ال
https://www.nsf.gov/news/special_report … 2D3BBcXfwU

Interstellar  لقطة مشابهة للحقيقة لظهور الثقب الأسود بفيلم هيليود
https://m.youtube.com/watch?v=YdSz12Glh … 5X-WTnpEaM

مقالات بالعربية
https://www.ida2at.com/first-picture-bl … O3mkxzcHgs / -- / --